أشهر مشاكل العمل الحر وكيفية التعامل معها والتغلب عليها
منذ شهرين العمل الحر 3 تعليقات
4
التسعة مشاكل الأشهر في العمل الحر على الإنترنت 1. مشكلة إيجاد نقطة البداية مشكلة إيجاد نقطة البداية من أكبر المشاكل التي من الممكن أن تقابل أي شخص قرر الدخول في عالم العمل الحر Freelancing هي مشكلة كيف أبدأ؟ وهل لدي الخبرات الكافية في مجالي وتخصصي والتي تسمح لي بالدخول فعلياً في عالم العمل الحر وتتيح لي القدرة على المنافسة وإليك في نقاط مختصرة كيفية التعامل مع هذه المشكلة: عليك أن تفهم منظومة العمل الحر بشكل جيد قبل أن تبدأ بها، ولذا ننصحك بدراسة جميع دروس دليل العمل الحر بتركيز واهتمام. عليك أن تفهم أن جميع الفري لانسر المحترفين والمشاهير قد بدأوا مثلك، ولذا يمكنك أن تصبح واحد منهم. خد وقتك في اختيار مجال العمل الحر المناسب لك، ولا بأس أن تقوم بتعديل المسار في حال وجدت مجال أنسب لك. لا تتوقف أبداً عن العمل، واستغل وقتك دائماً في التدرب وتنفيذ أعمال لعملاء من خيالك. التدريب المستمر مفتاحك الوحيد للاحتراف. كن واثقاً أنه سيكون لك مكان في هذا العالم، فوفقاً للإحصاءيات فإن عالم العمل الحر يتسع للجميع، فقط عليك أن تكون مستعداً. انصحك بشدة بمراجعة درس: كيف ابدأ في العمل الحر (خطوات عملية بشرح مفصل) 2. مشكلة الحرية المطلقة مشكلة الحرية المطلقة في الحقيقة الحرية سلاح ذو حدين، فهي من ناحية تتيح لك الكثير من الخيارات وإدارة وقتك كما تريد. ولكنها من ناحية أخرى ليست دائماً في صالحك، لأن الحرية المطلقة في إدارة حياتك وعملك التي يتيحها العمل الحر، ربما تتسبب في هدر الكثير من الوقت، وقلة القدرة على الإنجاز بسبب عدم وجود رقيب. الخلاصة أنه على الرغم من أن الحرية هي واحدة من أروع مميزات العمل الحر، إلا أنها تحتاج منك بذل المزيد من المجهود في تنظيم وقتك ووضع قواعد لحياتك حتى تستطيع الانجار بشكل جيد. وإليك بعض النقاط الهامة التي ستساعدك على التغلب على هذه العقبة: تذكر دائماً أن العمل الحر هو عمل حقيقي وسيدر عليك دخل جيد طالما كت أميناً معه في بذل المجهود الكافي. تذكر دائماً أن واحد من عوامل نجاحك في العمل الحر هو الوفاء بمواعيدك مع العملاء، والاهمال في ذلك سيدمر مستقبلك المهني. اختر مكاناً مناسباً لك في منزلك (حتى لو كان مجرد ركن في أحد الغرف مخصص للعمل الحر). وضح لمن حولك أنك لست متاحاً طول الوقت، وأن لديك إلتزامات عليك الوفاء بها (يتوجب عليك تعلم قول لا). لقد قمنا في الرابحون بكتابة الكثير من المقالات حول إدارة الوقت وزيادة الإنتاجية، وسوف أضع لك روابط لبعضها لكي تطلع عليها: كيفية إدارة الوقت خطوة بخطوة (مرشد عملي وفعال) أفضل تطبيقات تنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية (ستساعدك كثيراً) تعلم كيفية زيادة الإنتاجية في العمل والاستفادة من وقتك الثمين كيف تصبح أكثر إنتاجية بخطوات عملية فعالة ومجربة هناك الكثير من المقالات الأخرى ولكني سوف أكتفي بما وضعت لك، ويمكنك استخدام خاصية البحث في الموقع للوصول لكل المقالات. 3. مشكلة حتمية التطور والتعلم باستمرار مشكلة حتمية التطور والتعلم باستمرار العمل الحر مرتبط بشكل كبير بالتكنولوجيا، والتكنولوجيا دائماً تتطور، وأنت عليك أن تجاري هذا التطور. لو كنت مصمم جرافيك مثلاً عليك بتعلم التعامل مع الاصدارات الحديثة والأكثر تعقيداً من البرامج المستخدمة، ولو كنت كاتب عليك بقراءة المزيد في مجال كتابتك حتي تنتج مقالات أفضل، وحتى تجد أفكار لموضوعات جديدة. هنا طالما اخترت شيئاً تهتم به وتحبه من الأساس فهذا التحدي سيصبح مجرد متعة. وإليك بعض النصائح التي ستساعدك على التغلب على هذه العقبة: ضع في اعتبارك دائماً أن التعلم جزء من عملك، ولذا عليك الالتزام به مثله مثل الالتزام بتنفيذ المهام. قم بمتابعة المدونات الشهيرة في مجال تخصصك، واقرأ على الأقل مقال واحد كل يوم. في وقت فراغك يمكنك مشاهدة فيديو على اليوتيوب يتحدث عن مجالك. كل شهرين مثلاً قم بدراسة كورس كامل. حاول قراءة كتاب كل شهر (لو قرأت 10 صفحات كل يوم فسيمكنك إنهاء كتاب يتكون من 300 صفحة في شهر واحد). 4. مشكلة إيجاد العمل مشكلة إيجاد العمل يعتبر العثور على ما يكفي من العمل من أكبر التحديات التي تواجه العامل الحر Freelancer، خصوصاً أن عدد الموجودين في سوق العمل أكبر من عدد الوظائف، مما يجعل المنافسة شرسة ويقلل من الأسعار. لكن في حال ركزت على جودة أعمالك والقيمة التي تقدمها للعميل، وبناء علامة تجارية شخصية قوية ستزداد فرصك في اختيار العميل لك ولن تصبح المنافسة مشكلة تؤرقك. كذلك مشاركة معلوماتك مع الآخرين هي من الطرق الفعالة للفت الانتباه والحصول على عملاء جدد، سواءً من خلال نشر التدوينات أو الفيديوهات، أو من خلال النشاط على شبكات التواصل الاجتماعي لإبراز خبرتك الكبيرة في مجال عملك. هنا ليس عليك أن تخاف من مشاركة معلوماتك وخبراتك مع الآخرين، فالعميل يوظفك لأنه لا يملك الوقت أو المهارة والخبرة الكافية لفعل ما تقوم به. كذلك هناك نقطة هامة يجب أن تعيها جيداً؛ وهي أنه في أغلب الأوقات لا يكون الحصول على المزيد من العمل هو الطريقة الأفضل لكسب المزيد من المال، وإنما يتعلق الأمر بالحصول على عمل أفضل. وإليك بعض النصائح التي ستساعدك على التغلب على هذه العقبة: ضع في اعتبارك دائماً ومهما تأخر حصولك على عمل كافي بأن هذا الأمر مؤقت، وكل عمل تقوم به سيفتح لك آفاق وفرص جديدة. عندما لا يكون هناك عمل لا تيأس بل استغل الوقت للتعلم لكي تصبح أكبر قدرة على المنافسة. قم بالتسويق لنفسك على صفحاتك على السوشيال ميديا واخبر معارفك بما يمكنك إنجازه. قم بإنشاء حساب على موقع لينكد إن، وقم بمشاركة خبراتك هناك (فهذا مجتمع عملي سيفتح لك آفاق وفرص كبيرة طالما قمت باستغلاله جديداً). 5. مشكلة تحديد تكلفة أعمالك مشكلة تحديد تكلفة أعمالك تحديد التكلفة عنصر شائك، والتعامل معه بعشوائية ربما يفقدك الكثير من العملاء، أو ربما لا يكون عادل بالنسبة لك. عنصر التكلفة عنصر مهم جداً لعملاءك، وهو يكون له أثر كبير في اتمام الاتفاق بينك وبين العميل. في بعض الأحيان يكون السعر المرتفع دليل على الجودة والاحترافية، وهذا ربما يجذب نوع معين من العملاء، ولكن جودة العمل الفعلية هنا إن لم تكن حسب المستوى المطلوب، فهذا سيفقدك فرص مستقبلية للتعامل مع عملاءك مرة أخرى، أو ربما يؤثر على سمعتك وبالتالي يفقدك فرص للتعامل مع عملاء جدد. من ناحية أخرى التكلفة المنخفضة سوف تجذب لك الكثير من العملاء الذين يضعون التكلفة عنصر أولي لاتخاذ القرار، ولكن التكلفة المنخفضة ربما تكون ظالمة لك، ولا تمكنك من اتمام أعمالك بالجودة المطلوبة، وبالتالي تعود في النهاية بخسارة عملاءك. للتعامل مع كل هذا التشابك والتعقيد الخاص بتحديد تكلفة أعمالك، عليك أن تكون ذكياً ودقيقاً في تحديد أسعار عملك، فلا تكون أقل من الأسعار المتداولة ولا أعلى من الأسعار المتداولة. كن على إطلاع دائم على أسعار الخدمات المقدمة في مجالك، و أبتعد كل البعد عن طرح خدماتك بأرخص من سعرها الذي حددته مسبقاً إلا عند الضرورة، لأن ذلك يضر بسمعتك وقد يزعج بعض العملاء السابقين الذين عملت معهم. أخيراً لا تكن مستغلاً أو جشعاً، وتذكر أن بعض الأمور لا تأتي إلا بمرور الوقت، والاستثمار في نفسك ورفع مستوى جودة أعمالك هو الطريق الوحيد لرفع التكلفة. 6. مشاكل استلام المستحقات المالية مشكلة استلام المستحقات المالية هناك الكثير من الجوانب الخاصة بمشكلة استلام المستحقات المالية، وبالأسفل سوف أضع في نقاط أهم هذه الجوانب وكيفية التعامل مع كل منها: 1. عمليات النصب وتأخير المستحقات المالية لأجل بعيد عالم الإنترنت مثله مثل عالم الواقع، فيه ستجد المماطلين وأحياناً ستجد المخادعين والنصابين أيضاً، في الحقيقة النصب على الإنترنت أكثر انتشاراً منه على أرض الواقع. على الرغم من عدم وجود وصفة مضمونة لتجنب عمليات النصب، إلا أن التركيز والتعامل بحرص وتكوين شبكة معارف موسعة، وتجنب التعامل مع أصحاب الحسابات المشكوك فيها، سيجنبك الكثير من عمليات النصب. أيضاً من المهم جداً في حال كان هناك اتفاق مباشر بينك وبين عميل ما أن تطلب عربون للعمل، أما في حال كنت تعمل مع أحد منصات العمل الحر فهنا حقك مضمون وفقاً لقوانين المنصة. 2. وسيلة الدفع العمل الحر على الإنترنت يعتمد بشكل أساسي على طرق الدفع الإلكترونية، وهذا يحتم عليك التعامل فقط مع العملاء الذين يتيحون طرق دفع مناسبة لك، وهذا ربما يُفقدك بعض العملاء بالتبعية. هنا لتجنب هذه المشكلة عليك التعامل مع طرق الدفع الإلكترونية الحديثة، ولا تحصر نفسك في طريقة واحدة لاستلام أموالك. الجدير بالذكر أنه في الوقت الحاضر أصبح هناك الكثير من خيارات الدفع المحلية، والتي يمكنك الاعتماد عليها في حال التعامل مع عملاء من نفس بلدك (مثل محافظ شركات الاتصالات). 3. التفاوض حول التكلفة بعد اتمام العمل يتم الاتفاق بينك وبين العمل على مبلغ معين لاتمام عمل معين، تقوم أنت بإتمام العمل على أكمل وجه، يقوم العميل ببدء التفاوض من جديد حول تكلفة العمل. هذا سيناريو وارد الحدوث في عالم العمل الحر، وعليك توقعه، لأن هناك عملاء من هذا النوع. للتعامل مع هذه المشكلة عليك اخبار العميل بحسم حول التكلفة، ومحاولة كتابة عقد بينك وبينه وفقاً للتكلفة المتفق عليها، من ناحية أخرى عليك إتمام العمل وفقاً للاتفاق، وهذا لكي لا تكون أنت السبب في إعادة التفاوض حول التكلفة. 7. مشاكل العمل الحر الصحية مشاكل العمل الحر الصحية العمل الحر على الإنترنت يتطلب ساعات طويلة من الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر، ويحتاج للكثير من المجهود والتركيز. هذا في الكثير من الأحيان يترك آثار صحية سلبية، مثل ضعف النظر، والسمنة، وآلام الرقبة والظهر، وضعف التركيز على المدى البعيد. في الحقيقة في عصرنا هذا هناك الكثير من الوظائف والأعمال التي تحتاج الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر مثل العمل الحر. لكن على أي حال بأخذ فواصل ومحاولة المواظبة على التمارين الرياضية والأكل الصحي يمكنك تجنب معظم المشاكل الصحية التي ربما تواجهك كفري لانسر. 8. مشكلة أنك تقوم بكل شئ مشكلة أنك تقوم بكل شئ كل الأعمال الإدارية التي يتم توزيعها على الموظفين في الشركات منوطة بك وحدك في العمل الحر Freelancing، وعليك أن تقوم بها كلها مثل: كشوف الأجور إن كان يعمل معك فريق، و المحاسبة، و الأمور القانونية، و المبيعات، و التسويق، و إدارة المشاريع، كل شيء بالإضافة إلى العمل الذي تعاقدت مع العميل لإنجازه. هذه نقطة في غاية الأهمية ويجب أن تضعها في اعتبارك ولا تقلل منها، وإليك بعض النقاط التي ستساعدك على التعامل مع هذه المشكلة: قم بكتابة كل شيء؛ فمثلاً في حالة حصولك على مقدم لعمل ما قم بتسجيل ذلك في ملف على جهازك أو في مفكرة ورقية، وكهذا كل شيء. خصص وقت معين للتسويق لعملك ولا تجعل ذلك يتداخل مع عملك اليومي في اتمام المهام (ربما ساعتين كل اسبوع ستكون كافية). قم بالاعتماد على أدوات العمل الحر التي ستوفر الكثير من الوقت لك، وستمكنك من اتمام الكثير من المهام بسهولة. تذكر دائماً أن نصف ساعة من التنظيم يومياً سوف تجنبك الكثير من المتاعب في المستقبل، ولذا اجعل ذلك روتيناً يومياً لك. 9. المشاكل المتعلقة بطبيعة العملاء أنفسهم المشاكل المتعلقة بطبيعة العملاء أنفسهم طبيعة العمل الحر Freelancing من خلال الإنترنت تفرض على العامل الحر Freelancer التعامل مع الأشخاص بشكل افتراضي ومن كافّة أنحاء العالم، ولكل شخص منهم طبيعة مُختلفة وخلفيات ثقافية مُختلفة. اجعل هدفك تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود. مقتبس من الرائع مجدي كميل
الردود
منذ شهرين
1
جزاك الله خيراً أخي الكريم ^__^
منذ أسبوع
العمل الفري لانسر يتطلب ان تكون انت المدير والمسوق والفني بذات الوقت
منذ 4 أيام
عفوا هل يمكنني التحدث معك
قم بتسجيل الدخول لتتمكن من إضافة ردود
نبذة عن الكاتب
المساهمات
1
الردود
0
النقاط
0
انشاء الحساب منذ شهرين
آخر تواجد منذ 4 أسابيع
مركز المساعدة